مواقع سودانية

مراجع 

 
 

 

 

 

عزة التى ذبحناها

رأفت ميلاد

 

لا يهم من القائل .. هل هو الطيب صالح أم مصطفى سعيد !! .. فكلاهما راح وإستراح .. وكلاهما صار أكذوبة .. لا وجود لها .. إلا فى ذاكرتنا الهرمة التى ستسقطهم بعد حين لامحالة .. هذا إن لم نسقط قبل ذلك فى هوة نفس الأكذوبة .

فرقة السمندل

السمندل طائر خرافى يحب المغامرة ولايرضى بالهزيمة

Negro of the Sudan

هل نتقبله فن أم عصبية

لقد أُنهكت أفكارنا .. لندعها بدون تعليق أم نجد تعليق ..

 

 Gallery

التشكيلى أمجد حجازى

Image is loading...

 
اللوحة على يمين الشعار بريشة الفنان أمجد حجازى
 

نقطة ساخنة 

إعتقال الشيخ حسن الترابى

  • السلطات السودانية تعتقل زعيم المعارضة الترابي (CNNArabic.com)
  • السلطات السودانية تعتقل الزعيم المعارض حسن الترابي ـ الشرق الأوسط  ـ BBC Arabic
  • مستشار البشير يبرر اعتقال حسن الترابي بـ «درء الفتنة ـ  الاتحاد
  • اعتقال حسن الترابى ـ الأهرام
  • اعتقال حسن الترابي "غريم" عمر البشير ـ Aaram.net

 

 

 

د. ابومحمـــد ابوامــــنة (رسالة الى سعادة المشير)

 

قال تعالى : ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا )

 

في لاهــاي لن تغتصب .. ولن تعــذب .. ولن تغــــتال

ستســـاق اليها عـــــاجلا ام آجــــــلا

ســـلم نفـــسك ودع شعــــبنا يتنفـــس الصـــــعداء

CHINA SUPPORTS KILLER BAND IN SUDAN

د. ابومحمـــد ابوامــــنة

ـ2 ـ

د. محمد أبو آمنهيا سماء لا ترحمي القتلة الاشرار ..

يا سماء امطريهم بحجارة من سجيل ـ

يا نار زيدي اشتعالا فوق اشتعال والتهمي اجسادهم المترهلة.

يا سماء اذيقنهم صنوف العذاب في الدنيا قبل الآخرة ..

باسمك يا سماء عاثوا في الارض فسادا، نكحوا واغتصبوا وعذبوا واحرقوا وتسلطوا, وقتلوا الابرياء,  ونشروا الخوف والرعب والدمار في كل الديار.

ديار كانت آمنة حتي لحظة استيلائهم علي السلطةـ

..  يا للعجــب  .. قالوا انهم يطبقون شرع اللــه !! 

 


 السودانيون في بداية القرن العشرين: "شعب متوحش"
بروفيسور  بدر الدين حامد الهاشمي

وقعت بالصدفة على تقرير سري كتبه أحد أساطين الإدارة البريطانية في السودان وهو اللورد كرومر (1841 – 1917م) في بدايات الحكم الاستعماري الثنائي، وتحديداً في 1904م. وكان ذلك التقرير السري أحد التقارير المعنونة: "تقارير عن الإدارة المالية وأحوال السودان في عام 1904م" وتم طبعه في الخرطوم بواسطة ف. نمر وشركاؤه. واللورد كرومر - لمن لا يعرفه - هو مبعوث جلالة ملكة بريطانيا العظمى والقنصل العام المقيم بالقاهرة، والذي بعث ليكون حسيباً ورقيباً على إدارة أموال مصر (المثقلة بالديون) بعدما عبث بها الخديوي إسماعيل، وبعد الفوضى التي أعقبت ثورة عرابي الشهيرة.

 

 

 

 

 

 

 

اللوحة للفنان معاذ